دليل: العناية بالوجه في سّن الـ 40

لماذا تعتبر سّن 40 عامًا نقطة تحوّل في العناية ببشرة الوجه، وما الذي يفضّل فعله بهذا الخصوص؟ كل ما يجب أن تعرفيه حول العناية بالوجه في سنّ الأربعين.

كيرن أوحَيون

 

تشهد بشرة وجهنا تغيّرات على مدار السنوات، ولكن نقطة التحوّل تصل في سنّ الـ 40 عامًا. ويعود ذلك لعدة أسباب، أهمها الجاذبية التي تصل ذروتها في عمر 50 عامًا، حيث تجلب معها تغييرات في نسيج الوجه، صلابته، بداية علامات الإرتخاء في ملامح الوجه، وتحديدًا في العنق والفك وغيرها.

ستاڤيت سباغ، مديرة التجميل والعناية في كيرلاين تضيف إلى التغييرات الطبيعية التي تحدث لبشرة الوجه مع مرور السنوات، ” التأثيرات الخارجية والبيئية، مثل دخّان السجائر، التعرّض لأشعة الشمس بدون مُعامل الحماية، حالات التوتر والضغط وغيرها من التغييرات التي تسبب الشيخوخة المبكرة والمتسارعة لبشرة الوجه.”

 

التغييرات البيولوجية الطبيعية تحدث لدى الجميع، وبدون أ ستثناء، بما في ذلك السيدات اللواتي حرصن منذ الشباب على العناية بالبشرة، والآن تكتشف أن بشرة وجهها أفضل، ولكن عليها الآن الحرص على بشرتها بصورة أكبر. كل من لم تحرص على العناية بوجهها حتى عمر 40 عامًا، ستكتشف بانها مجبورة على القيام بذلك وبصورة مكثّفة، وقد أعددنا لجميع السيدات المرشد التالي، الذي يحضّرنكن وبشرتكن للعقد الهام والحاسم جدًا لبشرة الوجة – سن الـ 40.

ننتقل لمنتجات العناية والتجميل المخصّصة والملائمة لعمر 40 عامًا

أولاً وقبل كل شيء، يجب اختيار منتجات عناية مخصّصة وخاصة وأثبتت فعاليتها – من خلال الاختبارات السريرية الطبية في مختبرات الأبحاث التابع للشركة المنتجة وأيضًا لدى جمهور الزبائن. سلسلة “أنتي ݘراڤيتي” من كيرلاين تمّ تطويرها بالضبط لسد احتياجات بشرة السيدات في سنّ 40 اللواتي تبدأ تظهر على وجوههن علامات تقدّم السنّ ويبحثن عن منتجات فعّالة لشدّ البشرة، وتحسين مرونتها وطراوتها. تصميم تجاعيد التعابير وتصميم خط الفك.

وإذا كنا نتحدث عن نتائج مثبتة لدى الزبائن، يجدر أن نذكر أن هذه السلسلة فازت بلقب “منتج السنة”، وذلك بفضل الكثير من النساء اللواتي أكّدن على رضاهن التام والكامل عن السلسلة.

نكرّس اهتمامًا خاصًا بالعيون

المنطقة الأولى في الوجه المعرّضة لظهور التجاعيد هي منطقة العينين، وذلك لأن البشرة هناك رقيقة وحسّاسة جدًا، لأنها تحتوي على أقل كمية من المواد المسؤولة عن طراوة البشرة (كولجين وإليستين)، ولذلك فهي معرّضة للإصابة أكثر من أي منطقة أخرى في الوجه، بحيث تكون أول منطقة تظهر فيها التجاعيد.

وهناك أسباب أخرى لظهور التجاعيد والرؤوس السوداء والأكياس تحت العينين ومنها: النوم لساعات قليلة والتغذية غير المتوازنة، وهما أمران قد يؤديان إلى مظهر مرهق ومترهّل في منطقة العينين. ومن أجل تقليل الأضرار يُستحسن، بل ويجب، استخدام كريم عيون بشكل دائم والإهتمام بدهنه كل صباح ومساء.

نحافظ على تجانس لون البشرة

مع تقدّم العمر تصل أيضًا ظواهر مختلفة، ومنها: الكلف والتصبّغات، البقع والعيوب التي تظهر على البشرة، وجميعها تعكس علامات تقدّم السّن، التغييرات الهرمونية ونتائج التعرّض غير المراقَب لأشعة الشمس الضارة طيلة السنوات.

لا يمكن وقف عجلة الزمن، ولكن بالطبع يمكن وقف أو تأخير تكوّن البقع الجديدة بواسطة استخدام معامل حماية بشكل يومي وخاصة من فصل الصيف، علمًا أنه يمكن استخدامه أيضًا في فصل الشتاء.

بالإضافة، يُنصح بإضافة منتجات لمحاربة الكلف والتصبّغات.

نضيف السيروم للعناية العادية بالبشرة

إذا كان السيروم عبارة عن إضافة مستحبّة في سنّ 30 عامًا، فهو يصبح إجباريًا في عمر 40. فما هو سيروم العناية؟ السيروم هو متسحضر يزيد من فعّالية كل كريم تضعينه على وجهك، سواء كان كريم ليل أو كريم نهار. بالإضافة إلى ذلك السيروم ذاته مخصّص لشدّ البشرة، محاربة الجفاف أو لتفتيح البقع، وهكذا فان فائدته مضاعفة. لا تستغني عنه!

نعتني بالشفتين

هناك ظاهرة أخرى تحدث في عمر الـ 40 عامًا: تبدأ الشفتان بفقدان حجمهما، وتظهر لدى المدخّنات (وكذلك عند غيرهن) تجاعيد بارزة حول الشفتين.

يمكن تحسين الحالة بواسطة دهن أحمر شفاه مرطّب ومخصّص لتصليح التجاعيد وتغذية الشفتين بالطوبة وتحفيز إنتاج الكولجين.

אולי יעניין אותך גם...