دليل للعناية بالبشرة في ساعات الليل

ساعات الليل هي هدية لبشرة الوجه: عندما تكونين نائمة – تتفرّغ أجهزة الجسم للعمل بكل راحة وهدوء، وبشرة وجهك هي المستفيدة من كل ذلك. كل التفاصيل.

تثبت الأبحاث ان كل سيدة بحاجة إلى 8 ساعات نوم متواصلة كل ليلة، وذلك للمحافظة على مظهر شاب ونضر لبشرة الوجه. ولكن وبكل صراحة، من مِنّا تحظى بهذا القدر من ساعات النوم؟ يعكف العلم على إجراء ابحاث وايجاد حلول للتعويض عن النقص في ساعات النوم (وليس عبتاً انها تسمى “نوم الجَمال”) ويمكن أن يكون كريم الليل الفاخر الجديد أحد هذه الحلول.

أثناء نومنا يتباطأ عمل أجهزة الجسم، مما يعود بالفائدة على خلايا البشرة.

فَهْم العمليات التي تجري في بشرة الوجه في ساعات الليل المتأخرة، هو عبارة عن هدية حقيقية لنا، لأن كل ما يجب علينا فعله للحصول على هذه الهدية هو أن ندهن على وجهنا كريم ليل خاص  والخلود للنوم.

تعمل البشرة حسب المبدأ التالي: أثناء النهار تحمي نفسها وخلال الليل تتجدّد. تبادل المواد بالجسم يكون أسرع خلال الليل منه خلال النهار حيث تكون العضلات مرتخية أثناء النوم والجسم مشغولا بتصليح الأضرار التي لحقت به في ساعات النهار لمنع حدوث أضرار غير قابلة للتصليح. خلال النوم لا تصبّب عرقًا (على افتراض ان درجة حرارة الغرفة مناسبة لحالة الطقس)، ولذلك يبقى كريم الليل على وجهنا بدون أي عائق، ولا توجد تلك الأشعة، التي تسبب الجذور الحرّة، أو العوامل البيئية الضارة مثل دخان السجائر وملوّثات الجو، وكل ذلك بالإضافة إلى أن جسمنا يكون في حالة من الراحة التامة، ما يعني بأنه هادئ، وبالتالي يوجد لديكنّ مجموعة من الظروف المثالية لامتصاص كريم الليل بأفضل صورة.

ستاڤيت سباغ، مديرة مجال التجميل والعناية في كيرلاين تقول: تبيّن جميع الأبحاث أن النوم مهم جدًا لصِحّة الجسم والبشرة على حد سواء. خلال النوم ليلاً يكون الجسم في حالة من الراحة التامة، وكل أجهزة الجسم والطاقة موجّهة مكرسة للعمليات الفيزيولوجية، مثل تبادل المواد، تجدّد الخلايا وغيرها. عملية النوم تمدّ الجسم بطاقات جديدة وتصلح الأضرار التي لحقت بالجسم خلال النهار وكذلك إبطاء وتيرة شيخوخة البشرة”.

استخدام كريم الليل وكريم النهار في الأوقات المناسبة

لماذا يجب استخدام نوعين مختلفين من الكريمات، واحد للنهار والآخر لليل؟ ستاڤيت سباغ تشرح: “الليل هو الوقت المثالي لتغذية بشرة الوجه والجسم بالمركّبات الغنية والفعّالة، التي لا تكون مناسبة دائمًا لساعات النهار وخاصة في الصيف. بالإضافة، يوجد في كريم الليل من كيرلاين مركّبات، مثل مُعامل الحماية من الأشعة، الذي لا مبرّر لاستخدامه خلال ساعات الليل لعدم  وجود حاجة لحماية أنفسنا من أشعة الشمس، بدلاً من ذلك، يفضّل اختيار معامل حماية يحتوي على مركّبات فعّالة وخاصة وغير الملائمة للاستعمال في ساعات النهار.

كل واحدة وكريم الليل الخاص بها

خلال الليل يُنصح باختيار كريم ملائم لنوع بشرتك ومخصّص لعلاج ما يضايقك جدًا، مثل: تقليل التجاعيد وشدّ البشرة، الجفاف الشديد، تقليل البقع الموجودة على البشرة وما أشبه. بالإضافة إلى ذلك، يُنصح جدًا بإضافة السيروم لزيادة فعّالية المركّبات الفعّالة والناجعة الموجودة في كريم الليل.

كيفية استعمال كريم الليل؟

  1. اختاري كريم الليل الملائم لنوع بشرتك. يُستحسن اختيار كريم ذي نسيج منعش ولطيف وسهل الامتصاص.
  2. نظّفي الوجه بواسطة مستحضر ملائم لبشرتك وحالتها.
  3. إدهني كمية قليلة من الكريم على شكل نقاط، على كل الوجه ومن ثمّ دلّكي الكريم بحركات دائرية.
  4. تفادي دهن كريم الليل على المنطقة القريبة من العينين (يفضّل اختيار كريم عيون خاص)، ولكن بالتأكيد يمكنك دهن الكريم على العنق وأعلى الصدر.
  5. بعد الاستخدام يجب الإحتفاظ بالكريم في مكان مظلّل وجاف، مثل طاولة المكياج في غرفة النوم (ولكن ليس في غرفة الإستحمام المشبعة بالرطوبة).

אולי יעניין אותך גם...